أحمد عطيف

01 أكتوبر 2014 - 4:58 م
أحمد عطيف

أحمد عطيف

11

اللقب :

الدينمو أو الكابيتانو

إقتباس له

“نادي الشباب عشق لاينتهي “

قالو عنه

“أحمد لاعب أوروبي ” … زوماريو مدرب الشباب

الموقع

لاعب خط  وسط (جوكر)

العمر

31

الاندية التي مثلها في حياته الإحترافية

مثل شعار نادي الشباب فقط

تاريخ إلتحاقه بنادي الشباب

ألتحق بفريق درجة الشباب في عام 1419.

“أحمد عطيف في سطور ”

أحمد عطيف ، معشوق الجماهير والنجم الشبابي الأول بكل موضوعية . القائد الشبابي حصد مع الليث البطولات الكبرى ولم يغب عن أسوار النادي منذ انضمامه إليه في عام 1419 . أحمد عطيف من الاعبين المحبوبين عند المدربين لما يحمله من صفات قيادية ومرونة فنية تمكنه من اللعب في خط الوسط كمحور ارتكاز أو كلاعب طرف لما يملكه من إمكانيات هائلة الصعيد المهارى والتكتيكي . كما أن بدايته كمهاجم ساعدته كثيرا في كسب ما يتمتع به حاليا من مهارات وحس تهديفي وتعامل مميز مع الكرة داخل منطقة الجزاء.

بدأ احمد عطيف المشوار مع فريق درجة الشباب بالنادي في عام 1419 إلى أن أتى المكتشف الأول لأحمد عطيف للفريق الأول وهو المدرب البرازيلي “آرثر بيرنانديس” والذي أتاح لأحمد المشاركة مع الفريق الأول في خط الوسط وكان حينها يرتدي الرقم “7” . أثبت أحمد عطيف انه لاعب من خامة الاعبين الكبار سريعا ، وثبت أقدامه في الخارطة الشبابية كركيزة أساسيه لما يربو عن عقد من الزمان . شهدت هذه الفترة عديدا من البطولات الكبيرة التي لا تستطيع بعض الأندية من مضاهاته بها . حيث حصد مع الفريق الشبابي على ثلاث بطولات دوري و ثلاث بطولات كأس الملك بالإضافة لبطولة الأمير فيصل بن فهد وأخيرا ببطولة السوبر إلا أن بطولة كأس ولي العهد هي البطولة المستعصية حتى الآن عن احمد عطيف ليختم بها تاريخ إنجازاته المرصع بالذهب .

ولكن على الصعيد الدولي ، تعرض النجم أحمد عطيف لإقصاء واستبعاد غير مبرر في عديد المرات حتى أنه خسر المشاركة مع المنتخب السعودي في بطولة كأس العالم 2006 بعد قرار فني من المدرب باكيتا آنذاك. أحمد عطيف لازال يطمح لتحقيق الإنجازات مع المنتخب الوطني كما ذكر في إحدى مقابلاته عن ما يشعر به من الحسرة كونه لم يحصد على إنجاز دولي رفقة المنتخب السعودي. الغريب في الأمر ، أن بداية أحمد عطيف دوليا كانت ناجحة جدا بعد تمثيله لمنتخبي الشباب والأولمبي بعد أن شارك رفقة المدرب صاحب الفضل الأكبر بعد الله على أحمد عطيف “دانيل روميو ” مع المنتخب السعودي في بطولة كأس العالم للشباب والتي أقيمت في الإمارات عام 2003 . وشارك في تصفيات المنتخب الأولمبي لأثينا 2004.

خلال العقد الأخير، ظهرت نجوم مع الفريق الشبابي وأفلت نجوم. إلا أن ذلك لا ينطبق على أحمد عطيف الذي بقي نجما و قيمة فنية ثابتة وركيزة أساسية لا يختلف عليها أي مدرب مر على فريق الشباب. يلقبه جمهور الشباب بالدينمو ويتفاخرون بإخلاصه وعشقه للشباب كما يكنون له مشاعر الحب والاحترام نظير مواقفه الكبيرة مع الفريق وجماهيره وكانت أخرها تجديده لعقده مع الفريق الأول على بياض كما ذكر ذلك رئيس مجلس الإدارة الحالي الامير خالد بن سعد .

6,285 thoughts on “أحمد عطيف

التعليقات