لاشك بأنه حديثٌ خالد ..

03 فبراير 2020 - 9:37 ص
IMG-20200203-WA0000

حديث خالد -وأعني أبا الوليد “خالد البلطان” – لايأتي باهتا ولايمر بلا حفاوة وإثارة مما يجعله عالقا في الأذهان وما يلبث أن تراه واقعا خالدا في المشهد.

خالد البلطان، تحدث سابقا عن الطريق المظلم التي تسير فيه الأندية السعودية وحذر من ذلك منذ قرابة العقد، تحدث عن تضخم الرواتب والمصاريف ، وفعلا حدث ما كان يحذر منه، ولكن تدخل القيادة الرشيدة حالت دون كوارث عديدة، وأنقذت كرة القدم السعودية من الهاوية.

حديث آخر لخالد، اقترح فيه كسابقة تسجل باسمه -وإن جُحِدَت إعلاميا- بضرورة فصل شرق القارة عن غربها في مشوار بطولة الأبطال الآسيوية، وهو الاقتراح الذي نفذ فيما بعد ولم يستفد منه خالد أو الشباب ولكن استفادت منه أندية الخليج وشرق القارة ككل.

يطلعنا أبو الوليد مؤخرا ،على فكر جديد في الكرة السعودية، فكرة التسويق باستقطاب اسم كبير وما يتبعه من رفع لحقوق رعاية الفريق وبالتالي الاستفادة الفنية والمادية في الوقت ذاته من قدوم الأسماء العالمية ذات الشعبية الأممية كبانيغا.

لن أتطرق لأحاديثه الخالدة أكثر ، فالاستطراد في أحاديث وفلسفة أبي الوليد الإدارية بحاجة لبحث ودراسة سيكولوجية، فنية وإدارية ، ويبقى، و إن أثار حنق البعض، صاحب نظرة إدارية فذة، يتسلح بخبرة رياضية كبيرة، ورؤية بصيرة، ويبقى حديث خالد حديثا خالدا.

6 thoughts on “لاشك بأنه حديثٌ خالد ..

التعليقات

  1. Its like you read my mind! You appear to
    know so much about this, like you wrote the book in it or something.

    I think that you can do with some pics to drive
    the message home a little bit, but other than that, this is fantastic blog.
    An excellent read. I will definitely be back.

أضافة تعليق

لن يت نشر البريد الخاص بك.