تقرير : الشباب يزأر وينتفض ويبدأ مشواره العربي بثلاثية بمرمى الساوره الجزائري

24 سبتمبر 2019 - 11:21 ص
SBAB

متابعة – شبابي أون لاين

إنتهت مباراة الفريق الأول بنادي الشباب ، أمام فريق شبيبه الساورة الجزائري ، في دور ال32 لمسابقة كأس محمد السادس للأندية الأبطال ، بالفوز بنتيجة ثلاثة أهداف لهدف ، في المباراة التي أقيمت مساء أمس الإثنين .

شوط الأداء والتكتيك السيء

بدأت المباراة بين الفريق السعودي والجزائري بشكل مباشرة وبدون أي مقدمات ، حيث بدأ الشباب اللقاء بتناقل للكرات في منتصف الميدان ، حيث شن صوماليا أولى هجمات الليث في الدقيقة الرابعة ، ولكن دفاع الفريق الجزائري أخرج الكرة لركلة ركنية ،وفي الدقيقة الثامنة سمحت فرصة جديدة للشباب وأيضا عن طريق صوماليا ، ولكن دفاع الشبيبه أخرج الكرة لركلة ركنية ،كادت أن تكون هدف أول للليث الشبابي بعد رأسية من متعب المفرج ، ولكن دفاع الساورة أخرج الكرة لضربة ركنية ، وعند الدقيقة العاشرة قاد أسبيريا هجمة جديدة ، ولكن كرة الكولومبي خرجت لخارج الملعب ، وعند الدقيقة ال11 أحرز الفريق الشبابي الهدف الأول ، وعند الدقيقة 15 سدد عبدالله الشامخ كرة قوية ولكن حارس المرمى أخرج الكرة لركنية ، وبعد مرور عشرون دقيقة لم يكن الفريق الشبابي باللعب الجيد ، وعند الدقيقة 23 سمحت فرصة جديدة للشباب عن طريق تمريرة رائعة من جوانكا لللاعب سيبا ، ولكن حكم اللقاء قد إحتسب الكرة تسلل على اللاعب ، وعند الدقيقة 24 أرسل صوماليا كرة عرضية ، ولكن سيبا بشكل غريب أضاع كرة هدف محقق ، ليخرجها دفاع الفريق الجزائري ، وعند الدقيقة 29 تحصل ناصر العمران على ركلة حرة مباشرة في مكان قريب من مرمى الفريق الجزائري ، وعند الدقيقة 33 أرسل سيبا كرة عرضية خطيرة ، ولكن حارس الساورة أمسك بالكرة قبل وصولها للأرجنتيني جوانكا ، وعند الدقيقة 40 تحصل ناصر العمران على البطاقة الصفراء بعد عرقلته للاعب نادي الساورة ، وعند الدقيقة 43 قام العمران بتسديد كرة قوية ، ولكن كرة ناصر مرت بجانب مرمى الفريق الجزائري ، وعند الدقيقة 44 كاد عبدالمجيد الصليهم أن يسجل هدف التعادل ، ولكن تباطؤه بتسديد الكرة أضاعها ،وعند الدقيقة 45 قام الشامخ بتسديد ركلة حرة مباشرة ، ولكن كرة عبدالله مرت فوق مرمى شبيبه الساورة ، لينتهي الشوط الأول بتأخر الليث الشبابي بهدف نظيف .

شوط الإنتفاضة و “الريمونتادا “

وفي شوط المباراة الثاني ، نزل المدرب الميرون بتديل أول بالتشكيلة التي بدأ بها المباراة ،حيث قام بإدخال المهاجم عبدالله الحمدان ، وإخراج ناصر العمران ، وفي الدقيقة الأولى من الفترة الثانية كاد سيبا أن يسجل التعادل بعد تسديدة إرتطمت بالعارضة لفريق الساورة ، وفي الدقيقة 50 أضاع أسبيريا كرة هدف محقق بعد أن أضاع إنفراد بمرمى الفريق الجزائري ، وعند الدقيقة 55 سمحت فرصة شبابية جديدة ، ولكن دفاع الفريق الجزائري أخرج الكرة الشبابية،وعند الدقيقة 55أيضا تحصل الحمدان على البطاقة الصفراء ، وعند الدقيقة 56 قام عبدالله الحمدان بتسديد كرة قوية ، ولكن حارس الفريق الجزائري تصدى للكرة من مهاجم الشباب ، وعند الدقيقة 57 أضاع متعب المفرج كرة هدف محقق ، وبعدها بدقيقة أرسل الصليهم كرة عرضية ، ولكن حارس الشبيبه تصدى للكرة قبل وصولها للحمدان ، وعند الدقيقة 59 سجل الفريق الشبابي هدف التعادل عن طريق اللاعب سيبا ،وعند الدقيقة 64 قاد اسبيريا هجمة مرتدة خطيرة ، ولكن كرة الكولومبي لم تصل لمهاجمي الشباب ووصلت لحارس شبيبه الساورة ، وعند الدقيقة 65 سجل الشباب الهدف الثاني عن طريق عبدالله الحمدان ،وفي الدقيقة 68 سجل الليث الشبابي الهدف الثالث عن طريق الكولومبي اسبيريا ، وعند الدقيقة 72 سجل عبدالله الحمدان هدف رابع ولكن حكم اللقاء قد ألغى الهدف بداعي التسلل ، وعند الدقيقة 74 أضاع اسبيريا كرة هدف رابع ، ولكن دفاع الفريق الجزائري أخرج الكرة لضربة ركنية ،وعند الدقيقة 76 قام ألميرون بإجراء التبديل الثاني بدخول عبدالملك الخيبري ، وخروج جوانكا ، وعند الدقيقة 82 قام الميرون باجراء التبديل
الثالث والأخير بدخول محمد البقعاوي وخروج صوماليا بداعي الإصابة ، وعند الدقيقة 85 تحصل متعب المفرج على البطاقة الصفراء ، وعند الدقيقة 88 أضاع عبدالله الحمدان كرة هدف رابع بعد إنفراده بمرمى شبيبه الساورة الجزائري ، لتنتهي المباراة بفوز الشباب بثلاثة أهداف لهدف .

أضافة تعليق

لن يت نشر البريد الخاص بك.