الشباب بطموح عالي ومدرب من الجراءة خالي .!

06 أكتوبر 2018 - 8:20 م
SBAB

مابين التكتيك والمتعة خسر الشباب ٦ نقاط في ثلاث لقاءات كانت شبه مضمونه للشباب لولا خوف سوموديكا وعدم جراءته في اللعب بالإعتماد على الهجوم أكثر من الحفاظ المبالغ بالجانب الدفاعي .!

فمن اللجولة الأولى والفريق الشبابي يلعب بنهج دفاعي بحت وكأن الهدف من مشاركة الشباب في الدوري ضمان الإستمرارية لا البحث عن المنافسة وهذا مالا نقبله نحن جمهور الشباب .!

فما مضى بالمواسم السابقة لا نتمنى إستمراره وسقف طموحاتنا مع الشباب يجب أن يعتلي القمم ، كيف لا وجميع المشكلات و المعوقات السابقة تم حلها و أصبحت مرحلة التأسيس واقع يجب علينا إستغلالة بشكل متسارع يتماشى مع مستحدثات سقف الثامنية لاعبين أجانب التي فشل فيها رئيس النادي المكلف أحمد العقيل مع جهازه الفني والإداري .!

كل ما شاهدناه في الجولات الخمس الماضية لا يعدو كونه عمل بدائي لايليق بالكيان الشبابي .!
وهذا مايجعلنا نُطالب وبشدة إدارة البلطان في إيجاد حل سريع تجاه الجهاز الفني لتلافي مايمكن تلافيه فيما تبقى من جولات قبل الفترة الشتوية التي وعد فيها خالد البلطان جماهير الشباب في إحداث تغييرات ترفع من أسهم منافسة الفريق على بطولات هذا الموسم .

بقاء المدرب في قيادة الفريق لن يخدم النادي وبكل الحالات سنجد من يستطيع أكمال
– الفراغ الحالي الذي يشغله سوموديكا كمدرب بالاسم فقط -
جميعاً يتفق بأن النهج الحالي للمدرب لا يتوافق مع طموح الشباب وإن رأوه بعض النقاد وصنفوه من فئة المدربين التكتيكين .

فالكل يعلم بأن الشباب أكبر من أن يكون فريقاً يبحث في لقاءاته عن عدم الهزيمة وطموحنا كما هو معروف البحث عن الفوز والظهور بالمتعة وإبراز كل ماهو مميز في الميدان من تناقل للكرات وإمتلاك اللعب في مناطق الخصم وكذلك اللعب من الأطراف المعتاد من الشباب وجميع هذا مع الجهاز الفني الحالي معدوم جداً .!

ومن غير المعقول الإبقاء عليه مدرباً فمهما كانت النتائج سلبية برحيله لن تكون أخطر على الفريق من بقاءه مع الفريق .!
كلنا نؤمن بالإستقرار الفني ونبحث عنه ولكن إن لم يكن الإستقرار مؤسس بشكل قوى فلاحاجة لنا به وتجديد الدماء أولى من حقنها .

مطالبنا نحن عشاق الكيان الشبابي من الرئيس خالد البلطان كثيرة ولن نقبل بأي عمل بسيط ونحن نملك رجل طموح واثق في رأيه وقوي بشخصيته وذو خبرة سابقة نؤمن به وبإمكاناته الفنية قبل الإدارية ووعوده لنا ليست عبثية وأقواله ليست عابرة كغيره .!

وأولى مطالب الشارع الشبابي منه وأهمها هو تسريح الجهاز الفني قبل الشتوية وجلب مدرب يقرأ الواقع الشبابي جيداً ويضع لمساته الفنية في تغييرات الشتوية
فمن غير المعقول ان نبحث مع هذا الجهاز الفني السيء تحسينات في العناصر بالفترة الشتوية .!

خروج سوموديكا من الفريق هو أول خطوات التصحيح بالفريق وجلب مدرب قوي بشكل سريع هو مطلبنا قبل تنفيذ وعود الشتوية فالأساس هو القيادة الجيدة للفريق فهل سنرى ذلك واقعاً قريب وهل سنفرح قريباً بمغادرة المدرب منضمومة الفريق هذا ماننتظره من خالد البلطان ..

خاتمة مشجع مُحب :
الفريق سيتعافى من معضلته وسيشتد عوده بوجود عشاقه بالمدرج فلا تخدشوا قوته بقلة حضوركم أنتم الأساس وبوجودكم الفعال والدائم سيكتمل جمالية العمل ..

بقلمي
محمد الزبيدي
⁦@Shbbabi_mdriddi

3 thoughts on “الشباب بطموح عالي ومدرب من الجراءة خالي .!

التعليقات

أضافة تعليق

لن يت نشر البريد الخاص بك.